إصلاح جدار البطن

إصلاح جدار البطن..عملية تجميلية للحصول على جسم متناسق

تعتبر عملية ” إصلاح جدار البطن” أو “عملية شد البطن” من أشهر الجراحات التجميلية، و أكثرها انتشارًا؛ وذلك لفاعليتها في إصلاح جدار البطن، ومساعدتها في التخلص من الجلد الزائد الغير مرغوب فيه. و في هذا المقال، سنتعرف على ما هي عملية شد البطن، ومتى يحتاجها المريض، وما هي إجراءاتها ومدتها.

ما المقصود بإصلاح جدار البطن؟

  تعرف أيضًا بعملية “شد البطن”، وهي جراحة تجميلية، قد يحتاجها من يمتلك جلد زائد بكميات كبيرة في البطن، أو أصحاب البطن ذات العضلات المترهلة. لذلك ، هدف العملية تجميلي بدرجة أولى ، من أجل إزالة الجلد الزائد الذي يسبب إزعاج للكثيرين، و تقوية عضلات البطن. تسعى العملية إلى الوصول إلى جسد متناسق و جذاب من أجل تعزيز الثقة بالنفس. و عادةً يلجأ الطبيب إلى تلك العملية التجميلية بعد فشل كل المحاولات الأخرى في التخلص من الجلد الزائد بالبطن.

أنواع العيوب التي تحتاج عملية شد البطن:

  • ترهل قليل مع وجود بعض الدهون: يلزم في تلك الحالة شفط الدهون من جميع أنحاء البطن.
  • ترهل متوسط في المنطقة السفلى مع وجود بعض الدهون:  يحتاج المريض لشد سفلي للبطن.
  • إذا كان الترهل في أسفل و أعلى البطن مع وجود بعض الدهون: يحتاج الشخص إلى عملية لشد جدار البطن و عملية أخرى لشد العضلات أيضًا.
  • إذا كان يعاني الشخص من ترهل شديد في نسبة كبير من البطن مع وجود دهون و ضعف تام في عضلات البطن: في تلك الحالة يحتاج  لعملية شد لجدار البطن، وشد للعضلات مع أو بدون شفط للدهون في نفس العملية.

من يمكنه إجراء عملية إصلاح جدار البطن؟

قد تحتاج بعض النساء لعملية إصلاح جدار و شد البطن بعد الحمل المتكرر، نظرًا لعدم تقلص عضلات بطنهن و كثرة الترهلات في تلك المنطقة، مما لا يتناسب مع شكل أجسامهن.  فقدان الوزن الزائد بصورة كبيرة بدون ممارسة رياضة قد يخلّف ورائه ترهلات في عضلات البطن، وعملية إصلاح جدار البطن قد تكون حلًا مثاليًا في تلك الحالة من أجل استرجاع الثقة في النفس.

 كذلك ينصح الأطباء بالجراحة في حال كنت تعاني من فتق السرة أو فتاق في البطن بشكل عام. ولكن ما هو “فتق جدار البطن”؟

ما هو فتق جدار البطن وكيف يحدث؟

فتق جدار البطن هو حالة مرضية، تتسم بخروج وظهور بعض من الأعضاء الداخلية من مكانها الطبيعي من خلال العضلات و الأنسجة الضعيفة. و يظهر ذلك في شكل نتوء واضحة وبارزة على البطن. ومن العوامل التي تسبب فتق في جدار البطن:

  • التعرض لمضاعفات نتيجة لجراحات سابقة في المعدة، تؤدي إلى عدم التئام الجروح بصورة صحيحة.
  • تجمع السوائل في البطن.
  • زيادة الوزن.
  • الحمل.
  • رفع أوزان ثقيلة بصورة غير صحيحة.

ماذا يجب على الطبيب مراعاته قبل اتخاذ قرار العملية؟

يأخذ الطبيب بعض النقاط بعين الاعتبار قبل اتخاذ قرار العملية، و من ضمنها:

  • كمية الجلد المترهل.
  • سُمك طبقة الدهون في منطقة البطن بأكملها.
  • مدى قوة عضلات البطن و مدى تباعدها عن بعض، خاصة لدى السيدات بعد الولادة المتكررة.
  • إذا كان هناك ندبات لجراحات سابقة مثل الولادة القيصرية.

كيف تستعد للعملية؟

من أجل استعداد جيد لعملية إصلاح جدار البطن و شدها، ننصحك باتباع بعض الإرشادات البسيطة  الآتية:

  • استشارة الطبيب المعالج، و مناقشة معه التاريخ المرضي بصراحة كاملة لتجنب أي مضاعفات مستقبلية، ومناقشة الأسباب التي تدفعك لاتخاذ قرار إجراء تلك العملية.
  • بعد ذلك، يشرح الطبيب للمريض تفاصيل العملية و يوضح له أهم المناطق التي يجب إزالة الجلد الزائد منها. و قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات العامة للاطمئنان على حالة المريض قبل الجراحة. ومن تلك الفحوصات صورة دم كاملة، اختبار كيمياء الدم و اختبار التخثر. و إذا كان المريض كبيرًا في السن، قد يحتاج الطبيب تصوير أشعة للصدر.
  • يلجأ الطيب إلى التخدير الكامل لإجراء العملية بنجاح. لذلك، ننصحك باستشارة الطبيب عن الأدوية التي تحتاج أن تتوقف عن تناولها على الأقل 48 ساعة من إجراء العملية. كما يجب الامتناع تمامًا عن شرب الكحول لمدة يومين قبل العملية، و الصيام لمدة حوالي 8 ساعات قبل العملية.

سير العملية:

أولًا، يحتاج الطبيب إلى تعقيم البطن بشكل كامل، ثم يحدث شق بشكل أفقي في أسفل جدار البطن، ليمر عبر الجلد و إلى طبقات ما تحت الجلد، وصولًا إلى عضلات البطن. و في معظم الأحيان، قد يحتاج الطبيب إلى إجراء شق آخر حول منطقة السرة.

ثانيًا، يتم تحقيق هدف العملية بتقوية عضلات البطن، باستخدام القـُطـَب (الغـُرَز)، و من بعدها يزيل الطبيب الجلد الزائد المزعج. بعد ذلك ، يقوم الطبيب بخياطة طبقات ما تحت الجلد والجلد في منطقة  البطن من جديد إلى الشق الجراحي. كل هذا يضمن أن الجلد يبقى مشدود بشكل متساوي على كل مساحة جدار البطن. وتستغرق تلك العملية من ساعة إلى ساعتين.

ماذا بعد الجراحة:

 بعد عملية شد البطن، يحتاج المريض للبقاء تحت المراقبة في المستشفى لمدة ليلة واحدة. و يتم إزالة الضمادات بعد العملية بيوم. و ينصح الأطباء بوضع حزام مطاطي على البطن لمدة شهر تقريبًا. أحيانًا يحدث نزيف تحت الجلد لكن يتم امتصاصه سريعًا في خلال أسابيع. و قد يعاني البعض من انتفاخات  ولكنها تختفي تلقائيًا. و يمكن للمريض استخدام المسكنات في حال شعر بالآلام.

إذا كان الجلد الزائد وضعف عضلات البطن يسببان لك الإزعاج، ننصحك بمتابعة الدكتور من أجل أخذ قرار عملية إصلاح جدار البطن بعين الاعتبار. و ننوه على ضرورة مصارحة الدكتور بأي أمراض تعاني منها مثل الضغط و السكر و أمراض القلب والأوعية الدموية. و بالنسبة للسيدات، يجب إخبار الطبيب بعدد مرات الحمل والولادة و عن النية المستقبلية للإنجاب. و ينصح الأطباء بضرورة المشي و الحرص على ممارسة الرياضة بعد العملية؛ للحفاظ على عضلات البطن مشدودة و الحصول على المظهر المتناسق.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز موعد

أ.د/ أحمد صلاح كمال

  • دكتوراه الجراحة العامة بجامعة عين شمس.
  • عضو كلية الجراحين الملكية بإنجلترا.
  • استشاري جراحات مناظير الجهاز الهضمي و السمنة.
  • عضو جمعية الجراحين المصرية.

تواصل معنا

  • ‎+20 121 273 8731
  • ‎+20 2 38355734
  • 01148866664
  • مول أباظة - الدور الثاني - بجوار التوحيد والنور ومسجد الحصري - مدينة ٦ أكتوبر - الجيزة