مشاكل الجهاز الهضمي

تعرف على أهم 3 جراحات لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي

تهدف جراحات علاج مشاكل الجهاز الهضمي إما علاج الأمراض التي تُصيب أعضائه ذات الدور الرئيسي في عملية الهضم مثل المريء والمرارة والكبد والبنكرياس، أو لاستئصال ورم أصاب إحدى تلك الأعضاء، كما يُمكن إجراء الجراحة لإصلاح مشكلة ما كالفتق الإربي.

فما هي أشهر جراحات علاج مشاكل الجهاز الهضمي؟

1-  استئصال المرارة بالمنظار

المرارة هي عضو صغير يقع في أعلى الجانب الأيمن من البطن تعمل على تخزين العصارة الصفراوية التي يُنتجها الكبد لهضم الدهون.

متى نحتاج إلى استئصال المرارة؟

استئصال المرارة هدفه علاج حصوات المرارة والتخلص من المضاعفات الناتجة عنها كالتهاب المرارة والبنكرياس، أو انسداد القنوات المرارية.

 استئصال المرارة
استئصال المرارة

وتظهر بعض الأعراض نتيجة انسداد القنوات المرارية مثل:

  • القيء والغثيان
  • ألم حاد في البطن
  • ألم في منطقة الكتف، والظهر، والصدر

ما هي أهم الاحتياطات قبل الخضوع لعملية استئصال المرارة بالمنظار؟

  •   الامتناع عن الطعام والشراب قبل العملية بأربع ساعات على الأقل.
  •   قد ينصح الطبيب بالتوقف عن تناول بعض الأدوية التي من الممكن أن تزيد من خطر النزيف أثناء العملية.
  •   يصف الطبيب محلولاً لتنظيف وتفريغ الأمعاء قبل العملية.

كيف يتم استئصال المرارة بالمنظار؟ وما هي مميزاته؟              

استئصال المرارة بالمنظار يُجرى تحت التخدير الكُلي عن طريق عمل عدة شقوق صغيرة في البطن، وإدخال المنظار وكاميرا معلقة بأنبوب من خلال إحدى تلك الشقوق ومن ثم إزالة المرارة من خلال شق آخر.

وأهم ما يُميز عملية استئصال المرارة بالمنظار عن الجراحة المفتوحة:

  • إقامة أقصر في المستشفى، وفترة تعافي أسرع.
  • التئام سريع للجرح بعد العملية.
  • نسبة الشعور بالألم وعدم الراحة أقل .
استئصال المرارة بالمنظار
استئصال المرارة بالمنظار

2-  ارتجاع المريء

ارتجاع المريء “GERD” هو أحد أمراض الجهاز الهضمي الشائعة ومعناه: رجوع أحماض المعدة عكسيًا في اتجاه المريء نتيجة ضعف عضلات صمام المريء السُفلية أو وجود فتق في الحجاب الحاجز مما يسبب الشعور بحرقان شديد وتهيج في الصدر.

أعراض ارتجاع المريء:

  •   شعور بحرقة شديدة في الصدر قد تمتد لتصل إلى الحلق.
  •   صعوبة البلع.
  •   رائحة كريهة في الفهم والشعور بطعم حامض فيه.
  • كثرة السعال الجاف.

ومن أهم العوامل التي تزيد منخطر الإصابة بارتجاع المريء:

  •   السمنة المفرطة.
  • وجود فتق في الحجاب الحاجز.
  • أثناء فترة الحمل.
  • التدخين.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • تناول وجبات ثقيلة في وقت متأخر من الليل.
  •   بعض أنواع المشروبات مثل الكحول ومشروبات الكافيين كالشاي والقهوة.

كيف يتم تشخيص ارتجاع المريء؟

  • الفحص عن طريق منظار المريء
  • قياس مستوى الحموضة وتركيزها في المريء
  • الفحص بأشعة  X-Rays بعد تناول صبغة الباريوم.

كيف يُمكننا علاج ارتجاع المريء؟

يمكن التحكم في حالات ارتجاع المريء البسيطة من خلال:

  • تناول الأدوية المضادة للحموضة والتي تقلل إفراز حمض المعدة
  • عدم الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب الأطعمة التي تهيج الارتجاع كالأطعمة الدسمة والحارقة.
  • تصغير حجم الوجبات وتقسيمها إلى عدة وجبات متفرقة خلال اليوم.
  • رفع رأس السرير لأعلى بمقدار حوالي 20-25 سم

في بعض حالات ارتجاع المريء الشديدة والمزمنة التي لا تنجح الطرق التقليدية في علاج أعراضها، يتم إجراء جراحة لعلاج الارتجاع باستخدام المنظار لمنع تطور مضاعفات مثل التهاب المريء وقرحة المريء والنزيف، أو تكون ندبات في جدار المريء.

ما هي أهم جراحات علاج ارتجاع المريء؟

–          جراحة دعم صمام المريء بالمنظار  “Nissen fundoplication”

تُجرى العملية تحت المخدر الكُلي بعمل عدد قليل من الفتحات الصغيرة أعلى البطن حيث يتم تدعيم الجزء السُفلي من المريء عند طريق إحاطته بالجزء العلوي من المعدة مما يساعد على شد عضلة صمام المريء وتقويتها لمنع رجوع السوائل من المعدة إلى المريء .

*من البداية حتى 1:06

–          جراحة إصلاح فتق الحجاب الحاجز لعلاج ارتجاع المريء

في حال كان السبب في حدوث الارتجاع هو فتق الحجاب الحاجز؛ يقوم الطبيب بإجراء جراحة لسحب الفتق وإرجاعه داخل التجويف البطني، ومن ثم تدعيم الجزء السفلي من المريء كما ذُكر سابقًا.

3-  الفتق الإربي

الفتق هو بروز إحدى أجزاء الجسم الداخلية عبر الجدار العضلي المحيط بها، وتحدث أغلب حالات الفتق داخل تجويف البطن، ويُعد الفتق الإربي أو الفخذي من أكثرها شيوعًا، وتمثل نسبة الإصابة حوالي 75-80% من إجمالي حالات الفتق.

ما هو الفتق الإربي؟

يُصيب الفتق الإربي الرجال أكثر من النساء، وهو بروز جزء من الأمعاء في المنطقة الإربية “أسفل البطن” نتيجة ضعف العضلات في تلك المنطقة.

الفتق الإربي
الفتق الإربي

ما هي أهم أعراض الفتق الإربي؟

  • ظهور تورم أو انتفاخ على أحد جانبي منطقة العانة، وتكون أكثر وضوحًا أثناء السعال أو زيادة الضغط العضلي “الحزق” أثناء التبول أو التبرز.
  • شعور بحرقة أو ألم مكان الانتفاخ.
  • الشعور بثقل في المنطقة الإربية.

ما هي العوامل التي تُزيد من خطر الإصابة بالفتق الإربي؟

  • ضعف العضلات نتيجة التقدم في العمر
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالفتق الإربي.
  • السعال المزمن والإمساك المزمن.
  • السمنة.
  • الحمل.
  • الحزق المتكرر أثناء التبول أو التبرز.

كيف يُمكننا علاج الفتق الإربي؟

لا يحتاج الفتق الصغير إلا العلاج الجراحي، ويُنصح بالمتابعة مع الطبيب المختص لملاحظة أي تغير في حالة الفتق. وفي حالة زيادة حجم الفتق واستمرار الألم؛ ينبغي إجراء جراحة بسيطة لمنع تطور المضاعفات الصحية.

إصلاح الفتق الإربي يتم إما بجراحة مفتوحة أو باستخدام المنظار، وتهدف الجراحة إلى إعادة دفع أنسجة الفتق داخل التجويف البطني، ثم خياطة المنطقة الضعيفة جيدًا وتعزيزها بشبكة صناعية لتقوية العضلات ومنع حدوث الفتق مرة أخرى.

إن اختيار العلاج المناسب لمشاكل الجهاز الهضمي يعتمد على مدى تطور الحالة؛ وبالتالي ننصح الجميع بضرورة زيارة الطبيب مُبكرًا عند الشعور بأي أعراض مما سبق ذكرها لتجنب الحاجة إلى إجراء الجراحات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز موعد

أ.د/ أحمد صلاح كمال

  • دكتوراه الجراحة العامة بجامعة عين شمس.
  • عضو كلية الجراحين الملكية بإنجلترا.
  • استشاري جراحات مناظير الجهاز الهضمي و السمنة.
  • عضو جمعية الجراحين المصرية.

تواصل معنا

  • ‎+20 121 273 8731
  • ‎+20 2 38355734
  • 01148866664
  • مول أباظة - الدور الثاني - بجوار التوحيد والنور ومسجد الحصري - مدينة ٦ أكتوبر - الجيزة