تحويل مسار المعدة

عملية تحويل مسار المعدة لعلاج السمنة المفرطة ومضاعفاتها

انتشرت السمنة المفرطة في الأونة الأخيرة بين جميع الفئات العمرية وطوال سنوات عديدة حاول الأطباء والجراحين محاربة هذا المرض بطرق كثيرة حتى تم التوصل إلي جراحات علاج السمنة المفرطة وعمليات تحويل مسار المعدة بالتحديد لمساعدة مرضى السمنة والذين يعانون من النوع الثاني من مرض السكري على التخلص من الوزن الزائد ومن مضاعفات السمنة.

عملية تحويل مسار المعدة واحدة من أقدم وأشهر جراحات السمنة هدفها الأول هو التخلص من الوزن الزائد والمشاكل المتعلقة به من الأمراض المزمنة وتأثيرها على مستوى الحياة للفرد. ولكن هل تناسب هذه العملية كل مرضي السمنة؟ هذا ما سنتناوله في هذا المقال عن جراحة تحويل مسار المعدة ومدى توافقها مع المرضى ودورها في التخلص من الوزن الزائد. ولكن قبل البدء في ذلك علينا معرفة ما هي السمنة وما هي مضاعفاتها.

ما هي السمنة؟

السمنة هي حالة طبية وقد تصل إلي حالة مرضية، تحدث عندما تزداد نسبة الدهون بالجسم مما قد يؤثر بالسلب على الصحة. عادةً يعاني الشخص من السمنة في حالة وصول مؤشر كتلة الجسم إلي 35كجم/م2 وفي بعض الأحيان يزيد عن ذلك.

تحدث السمنة المفرطة نتيجة لعدة عوامل منها الإفراط في كميات السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم، الاعتماد على أنواع من الطعام الغير صحية كثيرة الدهون أو السكريات، الحياة الخاملة الخالية من الأنشطة الرياضية كلها عوامل توصل في نهاية الأمر إلي مشكلة زيادة الوزن.

ما هي مضاعفات السمنة؟

إن كنت تعاني من مشكلة السمنة فاحترس قد تكون صحتك في خطر التعرض لهذه الأمراض.

  • مرض السكر من النوع الثاني.
  • تأخر الإنجاب وتكيس المبايض.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة نسبة الكوليستيرول بالدم.
  • نقص النشاط العام.
  • آلام المفاصل.

خطوات عملية تحويل مسار المعدة

في حالة تحديد جراحة تحويل مسار المعدة كإجراء طبي للتخلص من السمنة في الغالب سيتبع جراح السمنة الخاص بك الخطوات التالية:

  1. بعد التخدير الكلي للبدء بالعملية يتم تقسيم المعدة إلي قسمين أحدهما صغير جدًا والأخر كبير وذلك لتقليل حجم المعدة لاستيعاب كميات أقل من الطعام وبذلك تصل إلي حالة الشبع بشكل أسرع
  2. يقوم الجراح بتوصيل الجزء الصغير من المعدة والمعروف باسم جيب المعدة بالأمعاء الدقيقة مباشرة لتجنب مرور الطعام بالاثني عشر مما يضمن عدم امتصاص الدهون والسكريات من الطعام.

كيف تساعد عملية تحويل المسار في إنقاص الوزن؟

تساهم عملية تحويل المسار في إنقاص الوزن بشكل كبير من خلال:

  • فصل جزء صغير من المعدة، دوره تخزين الطعام، بالتالي لا يتناول المريض كميات كبيرة
  • أما الدور الأساسي فهو التأثير بالسلب على امتصاص الدهون والسكريات، ويحدث ذلك نتيجة لعدم مرور الطعام على الاثني عشر مما يؤدي إلى خلل في إفراز الإنزيمات الهضمية من البنكرياس. كما أن التوصيلة الموجودة بين المعدة والأمعاء بعد مترين يفقد الجهاز الهضمي ثلث قدرته على الامتصاص مما يساعد على تحفيز فقدان الوزن الزائد

لمن ينصح الطبيب بعملية تحويل المسار؟

قد يلجأ الطبيب إلى عملية تحويل المسار إذا كان يعاني المريض من سمنة مفرطة، حيث يبلغ كتلة الجسم أكثر من  35كجم/م2. و قد يرشحها الطبيب أيضًا إذا كان يعاني المريض من ارتجاع حمضي في المريء أو إذا كان مدمن لأكل السكريات. و قد ينصحك بيها طبيبك المعالج إذا كنت تعاني من مرض السكر من النوع الثاني، حتى لو لم تبلغ كتلة الجسم  40 كجم\م2.

مميزات عملية تحويل المسار

تساعد عملية تحويل المسار المعدة على فقدان الوزن الزائد والوصول للوزن الصحي المثالي الذي يعزز الثقة بالنفس، كما تساعد العملية في خسارة الدهون الزائدة باستخدام المنظار بدون أي تدخل جراحي أو الإضطرار لمواجهة مشاكل العمليات الجراحية وذلك عن طريق 3 فتحات بالبطن مما ينتج عنه إقامة بالمستشفى لوقت أقل لا يتعدى الاثني عشرة ساعة. أيضًا من خلال عملية تحويل المسار يقل خطر الإصابة بمرض السكر ومضاعفات السمنة كما تُتاح الفرصة للمريض بالسيطرة على مستويات السكر بالدم. و من أهم فوائد العملية هو تقليل الإحساس بالجوع وتناول كميات قليلة من الطعام بالإضافة إلي تقليل كميات الدهون والسكريات الممتصة من المعدة.

ماذا بعد عملية تحويل المسار؟

بعد الخضوع لعملية تحويل مسار المعدة سيساعدك الجراح الخاص بك باتباع نظام غذائي محدد لعدم مواجهة المشاكل الصحية فمثلًا: قد يطلب منك عدم تناول الأغذية الصلبة لمدة معينة وتتناول بدلًا عنها السوائل والأطعمة الخفيفة والمهروسة. كما أنه يقوم بوصف بعض المكملات الغذائية الواجب تناولها بانتظام حسب وصف الجراح لتعويض ما ينقص الجسم من فيتامينات ومعادن كالحديد والكالسيوم وفيتامين ب12. بالإضافة إلي ضرورة الالتزام بالفحص الطبي الروتيني حسب الاتفاق بينك وبين الجراح المختص لمراقبة نتائج عملية تحويل المسار ومستوى الفيتامينات بالدم لعدم التعرض لمشاكل التغذية بعد عملية تحويل المسار.

هل يمكن أن تتعرض عملية تحويل المسار للفشل؟

من الممكن أن تتعرض العملية للفشل وعدم وصول المريض لهدفه لعدة عوامل منها بعض العوامل الخاصة بالمريض نفسه مثل:

اتباع نمط حياة خاطئ بعد جراحة السمنة كتناول الاطعمة ذات السعرات الحرارية العالية أو عدم الالتزام بالارشادات الطبية كاملة وعدم الانتظام على المكملات الغذائية بعد عملية تحويل مسار المعدة.

ومنها بعض العوامل الخاصة بالطبيب نفسه كاختيارك لطبيب غير محترف وغير متمرس في استخدام الأدوات الجراحية.

لذلك من المهم الحفاظ على المتابعة المستمرة بعد عمليات علاج السمنة المفرطة لضمان فقدان الوزن وضرورة اختيار الطبيب المعالج بعناية لتجنب مضاعفات عملية تحويل مسار المعدة. 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز موعد

أ.د/ أحمد صلاح كمال

  • دكتوراه الجراحة العامة بجامعة عين شمس.
  • عضو كلية الجراحين الملكية بإنجلترا.
  • استشاري جراحات مناظير الجهاز الهضمي و السمنة.
  • عضو جمعية الجراحين المصرية.

تواصل معنا

  • ‎+20 121 273 8731
  • ‎+20 2 38355734
  • 01148866664
  • مول أباظة - الدور الثاني - بجوار التوحيد والنور ومسجد الحصري - مدينة ٦ أكتوبر - الجيزة